هبطت يوم 8 أبريل في مطار “براتيكا دي ماري” إحدى الطائرات الخمسة للقوات الجوية القطرية محملة بإمدادات طبية لإيطاليا، كما وصلت طائرة قطرية اخرى الى اقليم ”فينيطو“ وطائرة خامسة وصلت إيطاليا يوم الجمعة 10 أبريل.

تم نشر الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، الذي رحب كالعادة شخصيًا بالمبادرة القطرية لمساعدة إيطاليا. سيتم استخدام الأجهزة الطبية التي تبرعت بها دولة قطر لإيطاليا في بناء مستشفيين ميدانيين بمساحة 5200 متر مربع، والتي ستكون قادرة على استيعاب 500 مريض مصاب بفيروس كورونا.

8953180 12  1 2556 1431 1200x0 80 0 1 2e3734f1c679658cd079acebc7b11f44

وصرح الوزير دي مايو أن “هذه المساعدات مهمة للمرحلة الثانية من هذه الازمة التي تحدثنا عنها هذا الصباح كحكومة، والتي ستسمح لنا ببناء مستشفيات محلية خاصة بالمصابين بفيروس كوفيد“، كما أشاد بالعمل الجبار الذي قامت به وزارة الصحة واللجنة التقنية العلمية وجميع مسؤولي الحماية المدنية.

كما أوضح وزير الخارجية، فإن وزارة الخارجية على اتصال دائم بـ”الدول الصديقة” لطلب المعدات التي يمكن أن تساعد إيطاليا في المرحلة الثانية. وقبل يومين فقط، وصلت المساعدات من دولة الإمارات العربية المتحدة. وستكون المستشفيات الميدانية التي تم التبرع بها، إلى جانب الأطباء المتطوعين الذين وصلوا في الأسابيع الأخيرة من مختلف البلدان والـ 50 مليون كمام التي تم التبرع بها حتى الآن أساسية في المرحلة الراهنة.

f8cd323ba8b8f65e7c8b56b83a2a1e24 1